المياه البيضاء

مصحة طب العيون في الدار البيضاء

المياه البيضاء: حالة اضطراب العدسة الشائعة في العيون

العدسة، واحدة من المكونات الرئيسية للجهاز البصري، تُمكّن من توجيه أشعة الضوء نحو الشبكية، ومع مرور الزمن، تفقد تدريجياً شفافيتها. تتطور المياه البيضاء ببطء وعادةً ما تؤثر على العينين، حيث يمكن أن تظهر علامات المياه البيضاء مثل التوهّج واختفاء جزئي أو كلي للصورة.

المياه البيضاء هي حالة تعتمد على عدة عوامل، ولكن العامل الرئيسي للمخاطرة هو العمر. العديد من الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، بالإضافة إلى عوامل خارجية مثل التدخين وسوء التغذية والإشعاعات الأيونية، وغيرها، يمكن أن تسهم في تكوينها.

كيفية معالجة المياه البيضاء

على الرغم من الجهود البحثية الكبيرة التي تم بذلها، إلا أنه لا يوجد علاج دوائي يمكن أن يمنع أو يعالج المياه البيضاء، والعلاج النهائي لا يزال هو الجراحة.

جراحة المياه البيضاء هي الجراحة الأكثر شيوعًا في مجال طب العيون. تقنية الفاكووإمولسيفيكيشن هي التقنية الجراحية المرجعية لاستخراج المياه البيضاء، وهي عملية جراحية نقوم بها من خلال شق صغير وبدون خياطة.

قبل الجراحة وبشكل منتظم، نقوم بإجراء فحص نظر شامل.

العملية جراحية سريعة ولا تسبب ألمًا، وهي فعالة وتشكل مخاطر قليلة جدًا. تجرى الجراحة بإجراء نزلة يومي وتحت التخدير المحلي، وتتضمن استخراج محتوى العدسة المعتمة واستبداله بزرع داخل العين بقوة محددة لتصحيح اضطراب الانكسار المرتبط.

هناك نماذج مختلفة من زرع العدسات داخل العين وفقًا لخصائص العين. الزرعات مونوفوكالية تركز على نقطة واحدة فقط: بعيدًا أو قريبًا. عند استبدال العدسة بزرع مونوفوكالي، تتحسن الرؤية على مسافة بعيدة بشكل كبير وعادة ما يتم توصيل نظارات إضافية لرؤية قريبة.

الزرعات التي تسمح بتصحيح الرؤية بعيدًا وقريبًا هي زرعات متعددة البؤر.

في حالة وجود أستيجماتية عالية، نستخدم زرعات خاصة يمكنها تصحيحها. هذه هي الزرعات التورية. يمكن أن تكون زرعات مونوفوكالية أو متعددة البؤر، وذلك وفقًا لاحتياجات كل مريض.

بعد الجراحة، يلاحظ العديد من المرضى تحسنًا واضحًا، حيث تحسن الرؤية بشكل كبير بعد الجراحة، ويمكنهم العودة إلى نمط حياة طبيعي مع رؤية أوضح.

شهادات مرضانا